المكتب يوقع اتفاقية تجهيز وتشغيل منزل منتصف الطريق بجازان

في إطار مبادرات الشراكة المجتمعية التي تأتي ضمن أهداف رؤية المملكة 2030م .. وقع رئيس مجلس إدارة المكتب الشيخ حسين بن أحمد الحريصي اتفاقية تجهيز وتشغيل منزل منتصف الطريق بالشراكة مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة ومؤسسة أوقاف العرادي الخيرية .. ويعتبر المكتب أول مكتب تعاوني على مستوى المملكة يساهم في إنشاء مثل هذا المشروع وتتمثل مساهمة المكتب في تفريغ عضو مجلس إدارته الأستاذ أحمد محمد الحريصي للإدارة التنفيذية للمنزل نظير خبراته الكبيرة في التعامل مع المدمنين وكذلك تخطيط برنامج المنزل والرفع به للجهات الداعمة وتنفيذ العديد من البرامج الترفيهية والتثقيفية والتوعوية للمتعافين ودعم المنزل بعدد من مرشدي التعافي وهم نخبة من الشباب ذوي الخبرة والدراية بالتعامل مع المتعافين والمدمنين خاصة أنهم سبق أن خاضوا تجربة الإدمان المريرة قبل أن يمن الله عليهم بالإقلاع عنه ويصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم.

 

وكان وكيل إمارة جازان لشؤون التنمية الأستاذ خالد بن عبدالعزيز القصيبي قد شهد حفل توقيع الاتفاقية بحضور مدير إدارة الشراكة المجتمعية بوزارة الصحة الدكتور إبراهيم الحيدري والذي أقيم بفندق الماريوت بجازان .. وتساهم صحة جازان في الاتفاقية بتوفير مقر للمنزل ودعمه بطواقم طبية وطواقم التمريض فيما تقوم أوقاف العرادي الخيرية بدعم الخطة التشغيلية للبرنامج ماليا.

هذا ويعتبر المنزل الأول من نوعه في المنطقة ويهدف لتوفير بيئة صحية للمتعافين وتوفير محضن لهم يساعدهم على الإقلاع الدائم ويبعدهم عن الانتكاسة التي قد تحدث نتيجة تلقي البرنامج العلاجي فقط بدون أن يتبعه برنامج للعناية اللاحقة .. ويستهدف المنزل في مرحلته الأولى عدد 20 متاعفٍ ويرتفع تدريجيا في المراحل اللاحقة قبل أن يصل إلى 60 متعافٍ بحلول العام 2021م